توجد العديد من الطرق الّتي يمكنكِ استخدامها لصبغ شعركِ، أو التخلّص من صبغة لم تعد تعجبكِ، أو غير ذلك، ومن أهم الطرق الّتي تستخدمها الكثير من النساء لإزالة الصبغة، هي الميش وسحب اللون، وعلى الرغم من أنّ هاتين الطريقتين قد تظهرا متشابهتان، إلّا أنّه توجد العديد من الفروقات بينهما، وهذا ما سنوضّحه في السطور الآتية.

ما الفرق بين الميش وسحب اللون؟

على الرغم من أنّ العمليتان تهدفان إلى تفتيح لون الشعر، إلّا أنّهما مختلفتان، فالميش يَستخدِم مواد كيميائية قلوية كبيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen Peroxide) والأمونيا (Ammonia) لتكسير الميلانين الموجود في قشرة الشعر، مما يجعل الشعر يبدو باللون الأبيض المُصفر.[١]


أمّا سحب اللون، فهو يعمل من خلال تحطيم الروابط بين صبغة الشعر والميلانين، وبالتّالي فإنّ سحب اللون لا يسبب تفتيح لون الشعر الأصلي، بل يمكنه تفتيح لون الصبغة فقط.[١]


متى تستخدمين الميش وسحب اللون؟

يمكنكِ اختيار الميش أو سحب اللون بحسب حالتك والنتيجة الّتي ترغبين في الحصول عليها، كالآتي:


الميش

يوفّر الميش قاعدة مناسبة لصبغ الشعر فيما بعد، حيث يمكنكِ اللجوء إليه في في حال رغبتِ بإزالة لون شعركِ الطبيعيّ وتخفيف شدة لونه أو تفتيحه،[٢] كما أنّه يمكن للميش إزالة أي نوع من الصبغات، لكن لا يُنصح باستخدامه لهذا الهدف لأنّه قد يسبب تلف الشعر.[٣]


سحب اللون

يمكنكِ استخدام سحب اللون إذا كنتِ تريدين التخلّص من صبغةٍ دائمة، لأنّه يسحب الصبغة دون التأثير على لون شعركِ الطبيعيّ، ويمكنكِ استخدامه عدة مرات حتّى الحصول على الدرجة المطلوبة والتخلّص من كامل الصبغة، لذا يكون أنسب وأكثر أمانًا من الميش في هذه الحالة.[٢]

الآثار الجانبية للميش وسحب اللون

تتمثل الآثار الجانبية في الآتي:


الميش

قد يساهم الميش في التسبب بالضرر للشعر بسبب احتوائه على المواد الكيميائية بيروكسيد الهيدروجين والأمونيا، فقد تسبب هذه المواد الآتي:[٣]

  • تلف الشعر.
  • جفاف الشعر وحاجته للترطيب.
  • سهولة تكسّر الشعر.


سحب اللون

لا يحتوي سحب اللون على المواد الكيميائية الّتي تسبب تلف الشعر، لذا فإنّه لن يسبب تلف الشعر عند استخدامه بالطريقة الصحيحة، لكنّه قد يسبب جفافه لأنّه يجرّد الشعر من زيوته الطبيعية إلى جانب الصبغة، لذا أنصحكِ باستخدام بلسم أو ماسك مرطب للشعر بعد هذا الإجراء.[٣]


على الرغم من أنّ سحب اللون يعدّ عمليةً آمنة، إلّا أنّه لا يُنصح بإجرائه بشكلٍ دوريّ، لذا في حال كنتِ من محبي صبغ الشعر وتغيير لونه باستمرار، أنصحكِ باستخدام الصبغات المؤقتة عوصًا عن الصبغات الدائمة الّتي تحتاج إلى سحب اللون لإزالتها.[٣]


ملخص المقال

يختلف الميش عن سحب اللون بأنّه يستخدم مواد كيميائية قلوية تساهم في تكسير الميلانين الموجود في قشرة الشعر مما يجرّد الشعر من لونه الطبيعي، بينما سحب اللون، فهو لا يستخدم هذه المواد الكيميائية لذا فهو يعدّ أكثر أمانًا ويمكنكِ استخدامه لإزالة الصبغات لا لون الشعر الطبيعي، لأنّه يعمل من خلال تكسير الروابط بين صبغة الشعر والميلانين.

المراجع

  1. ^ أ ب Daniel Yetman (19/2/2021), "How to Strip Unwanted Hair Color Safely", healthline, Retrieved 28/3/2022. Edited.
  2. ^ أ ب "Colour remover vs bleach. Which one is right for you?", colouredhaircare, Retrieved 10/3/2022. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث " Color Remover vs Bleach: Which Should You Use?", luxeluminous, Retrieved 28/3/2022. Edited.